في كلمته بمناسبة عيد الفلاح: مرسى يشيد بثورة52 ويعتذر للفلاحين.. ويسقط الغرامات وباقي الديون الأقل من 10 آلاف.. وفلاح يشتكي الحكومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في كلمته بمناسبة عيد الفلاح: مرسى يشيد بثورة52 ويعتذر للفلاحين.. ويسقط الغرامات وباقي الديون الأقل من 10 آلاف.. وفلاح يشتكي الحكومة

مُساهمة  Admin في الأربعاء سبتمبر 12, 2012 9:08 pm

ي كلمته بمناسبة عيد الفلاح: مرسى يشيد بثورة52 ويعتذر للفلاحين.. ويسقط الغرامات وباقي الديون


الأقل من 10 آلاف.. وفلاح يشتكي الحكومة
7
الثلاثاء 11 September 2012 - 09:42 م
في كلمته بمناسبة عيد الفلاح: مرسى يشيد بثورة52 ويعتذر للفلاحين.. ويسقط الغرامات وباقي الديون الأقل من 10 آلاف.. وفلاح يشتكي الحكومة

مرسى: ثورة 52 أنصفت الفلاح.. ويعتذر للفلاحين عن الإجراءات الأمنية وطريقة تفتيشهم

رئيس نقابة الفلاحين للرئيس: الحكومة لم تتعاقد على توريد الأسمدة ونطالب بتأمين صحي ومعاش 300 جنيه على سن الستين

مرسي يوجه الحكومة ببحث الشكوى.. ويؤكد للفلاحين: أنا أنتمي إليكم.. ولا تستمعوا للشائعات وإضاعة الوقت واصبروا
كتب:
نور ذو الفقار وحازم الملاح

قرر الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، إسقاط الديون المستحقة على الفلاحين الأقل من 10 آلاف جنيه لدى بنك التنمية والائتمان الزراعي.

وقال مرسي في كلمته خلال الاحتفال الرسمي بعيد الفلاح، اليوم الثلاثاء، بقاعة المؤتمرات بجامعة الأزهر، إن " كل بواقي الديون الأقل من 10 آلاف أسقطت ، ونبحث الآن الأعلى من ذلك"، محذرا البنك من التلاعب في كلامه، كما أعلن اتخاذه قرارا بإسقاط كل مخالفات الأرز لهذا العام، لكن من يعود للمخالفة في العام القادم سيدفع القديم، مُضيفا أن محصول القمح لهذا العام زاد بمليون ونصف المليون طن، وقال إن التوقعات تشير إلى أن محصول الأرز سيصل إلى 8 مليون طن.

كما أعلن الرئيس اتخاذه عدة قرارات لصالح الفلاح بتسعير محصول الأرز الجديد بـ 2000 جنيه للطن، وأرز الحبة العريضة بـ 2050 جنيها.

وأشاد الرئيس بالفلاحين قائلا" لا يوجد بيت فيه فلاح إلا و شارك فيه شخص علي الأقل في ثورة يناير فقد رأيت ذلك بنفسي "، مُضيفا أن الفلاح المصري كان أول من ثار على الطغيان والظلم منذ 4000 سنة قائلا "أنا أنتمي إليكم فأنا أحد أبناء مصر الفلاحين، هذا الفلاح الذي أنصفته ثورة 1952، وشارك في ثورة يناير، لأنه ظل واعيا لقيمة الإنتاج والعطاء والاجتهاد، ويؤمن بطبيعته بأن اليد التي تنتج يحبها الله ورسوله ".

وأكد مرسي أن مصر بها حوالي 50 مليون فلاح تصدوا لكل أشكال القهر على مدار التاريخ، ويشاركون حاليا في إعادة بناء الوطن، مضيفا: "هذا الوطن الآن ملك حقيقي لأبنائه، أنتم أبناء هذا الوطن، فقد ولى عهد لن يعود أبدا بوعيكم بعد فضل الله، مضى عهد ظلمنا فيه جميعا، مضى عهد امتص دماء الناس، وأوشك أن يبيع الناس بعد الوطن، ولكن إرادة الله غلابة، وإرادة الشعب بعد إرادة الله لا تقهر".

وقال مرسي: "أمامنا مرحلة تحتاج للجهد والإنتاج والتضحية، لا أقول مشاكل الناس حلت، أو إننا سنوفي الآن بكل الحاجات، لا أقول إلا الوقاع، أقول أننا نأخذ خطوات جادة نحو الاستقرار والبناء والعدالة الاجتماعية، نأخذ خطوات جادة كي نعتمد بعد الله على الإنتاج كي نصل إلى الاستقلال الوطني ".

وأضاف: " ليس معنى أنكم تصبروا أن نغض الطرف عن المشاكل، لكن من خلالكم أخاطب الجميع، إذا كنا نريد أن نمتلك كرامتنا وأرضنا وعرضنا، فلا بد من أن ننتج ونصبر ".

وقدم مرسى اعتذاره للفلاحين والمزارعين عن الإجراءات الأمنية وطريقة التفتيش التى تمت لهم أثناء دخولهم لقاعة الاحتفالات بمركز المؤتمرات، قائلا: "علمت أن بعض منكم تضايق من بعض الإجراءات عند الدخول وأنا أعتذر لكم عن هذا ".

وطالب الفلاحين بعدم الاستماع الى الشائعات، أو إضاعة الوقت، لافتا أن المتعجلين بقطف الثمار، سيقطفون من وراء تعجلهم ثمارا غير ناضجة، وتابع أن التضحية فى سبيل الوطن تكون عبر زيادة الإنتاج، مؤكدا على أن دماء الشهداء لن تضيع.

فيما هاجم رئيس النقابة العامة للفلاحين خلال الاحتفال أداء الحكومة وتقاعسها فى توفير احتياجات الفلاحين ، وقال موجها حديثه للرئيس محمد مرسى إن الزراعة تقوم على عناصر تكمل بعضها ، موضحا أن انتاج الدولة من الأسمدة يبلغ 2,5 مليون طن واحتياجاتنا منها 9,5 مليون طن نقوم باستكمال الباقى من خلال المصانع الاستثمارية.

ووضع رئيس نقابة الفلاحين الحكومة ورئيس الوزراء فى موقف محرج عندما كشف عن أن الحكومة لم تتعاقد حتى الآن لتوريد الأسمدة قبل بداية شهر سبتمبر كالعادة ، ولكنها حتى الآن لم تقم بالتعاقد على توريده .

وقال إن الفلاحين فى بنى سويف والفيوم يعانون من عدم قدرتهم على بيع محصول القطن ، الذى بلغ سعر 800 جنيه فقط بينما يكلفهم فى كل موسم 1200 جنيه ، ويضطرون للزراعة كل عام رغم خسائرهم لأن " الفلاحين مش معاهم فلوس ".

وطالب رئيس النقابة الرئيس مرسى بضم الفلاحين إلى نظام التأمين الصحى ، مبديا استعدادهم إلى تحمل النفقات فى الاجراءات والمساعدة حتى يكونوا تحت مظلة التأمين الصحى.

كما اشتكى للرئيس عدم إمكانية حصول الفلاحين على المعاش إلا بعد بلوغهم سن الـ 65 ، مطالبا بمساواتهم بباقى العاملين بالدولة بجعله عند سن الـ 60 ، مشيرا إلى أنهم يحصلون فى معاش شهرى 120 جنيها فقط ، داعيا إلى أن يحصلوا على 300 جنيه.

وجاء رد الرئيس مرسى عليه أن قال إن السبب فى أزمة الأسمدة هو بيعها فى السوق السوداء مثل البنزين ، وقال " يعنى لو الفلاح مشترتاش من السوق السودا مش هيبيع ، شكارة السماد بـ 75 جنيها وبتتباع بـ 150 جنيها فى السوق السودا ".

وقال إنه لن يفرض ضرائب على الفلاحين فيما يتعلق بمحاصيلهم الزراعية " ربنا يبارك ليكو فيها ".

فيما قال الدكتور صلاح عبد المؤمن ، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وجه بعقد لقاء يجمعنى أنا ورئيس الوزراء مع أعضاء جمعيات التعاونيات والإصلاح الزراعى من الفلاحين للعمل على حل كافة المشكلات والعقبات التى تواجه الفلاحين.

وأكد - فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الاوسط - أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي تعمل حاليا على تجهيز " تقاوي" محسنة وعالية الإنتاج استعدادا لموسم زراعة القمح وتوزيعها على الفلاحين.

وأضاف الوزير أن الوزارة تعمل أيضا على بذل قصارى جهدها لتوفير الأسمدة استعدادا للموسم الزراعى المقبل.
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 18/11/2011
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1111.forum-pro.in

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى